مكتب المحامي محمد خضر صلاحات

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
مكتب المحامي محمد خضر صلاحات

منتدى قانوني متخصص

نرحب بكم في منتديات العدالة والقانون مكتب المحامي محمد خضر صلاحات ونتمنى ان تكونوا من اعضاء المنتدى *** ادارة المنتدى
أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن وأن أؤدي أعمالي بأمانة وشرف كما تقتضيها القوانين والأنظمة وأن أحافظ على سر مهنة المحاماة وان احترم قوانينها وتقاليدها
منتديات العدالة و القانون * تشريعات * نصوص * مبادئ * ابحاث * دراسات* كليات* حقوق انسان* ابداع* تميز * صحافة* سياسة.
مكتب المحامي محمد خضر صلاحات - فلسطين - نابلس - عمارة ابسيس - الطابق الثاني - مقابل بنك فلسطين
للتواصل معنا تلفاكس: 092381093 - جوال: 0598160092

    طلب المساعدة و النصح لفائدة أم

    شاطر

    قيفوش
    مبندئ

    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 10/05/2012

    طلب المساعدة و النصح لفائدة أم

    مُساهمة من طرف قيفوش في الخميس مايو 10, 2012 1:34 pm

    الى كل من يستطيع مد يد العون للأم السكينة
    أضعف الايمان أن ينشرها
    الجزائر/ولاية قسنطينة / بلدية زيغود يوسف
    يوم 13/01/2012
    السيدة : قندوز زهيرة Sad Sad Sad
    أرملة لهلور عبد السلام
    الساكنة بحي حمادي كرومة عمارة 26 رقم : 04
    زيغود يوسف 25200 ولاية قسنطينة
    إلى السيد:
    وكيل الجمهورية لدى محكمة
    زيغود يوسف
    الموضوع : طلب التماس إعادة النظر في قصية ابني : لهلور فاتح المحكوم عليه الإعدام بسجن تازولت.
    لي الشرف أن أتقدم إلى سيادتكم المحترم بطلبي هذا راجية منكم النظر فيه بعين الاعتبار و هذا تقرير مفصل عن القضية و فيه بعض المعلومات التي أهملت في التحقيق.
    سيدي المحترم حسب أقوال ابني لهلور فاتح يقول التقيت أنا و صديقي جامع المكي ( الضحية ) وسط مدينة قسنطينة بالقرب من البريد المركزي بالصدفة كان يقود سيارته الخاصة وبعد الدردشة قليل توجهنا إلى نزل سيرتا السياحي وعند دخولنا إلى النزل قمنا بشرب قارورات من الكحول و نظرا لغلاء الثمن في ذلك المكان قررنا أن نتوجه إلى مكان خارج مدينة قسنطينة بالقرب من بلدية عين السمارة و في الطريق و قع لنا حادث مرور مع سيارة أخرى ، كان صديقي يقود في سيارته و كنت راكبا معه في الأمام ، وبعد الاصطدام مع السيارة الأخرى استطاع صديقي الخروج من السيارة و بقيت أنا بداخلها وعند محاولتي الخروج و الالتحاق به تعرضت إلى ضربة قوية على مستوى الرأس س فقدت على أثرها الوعي ولم أستفق إلا و أنا بالمستشفى داخل مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي قسنطينة. سيدي المحترم السيارة الثانية التي وقع معها الحادث كانت على متنها عائلة تتكون من الابن هو السائق و بجانبها الأم وفي الخلف كانت تركب أخته و عند الاصطدام كانت قوة الصدمة في جهة الأم التي توفيت على اثر ذلك الاصطدام و أغمي على البنت التي تركب في الخلف حيث نقلت من طرف رجال الحماية المدنية في حالة إغماء أما الابن فقد كان في أحسن الظروف ولم يصيب بأي أدى ،الحادث وقع في الليل حوالي الساعة 21سا بتاريخ : 25/06/2005 بين مدينة قسنطينة و بلدية عين السمارة ، وبعد قيام رجال الحماية المدنية بنقل كل الأشخاص إلى مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي بقسنطينة حوالي الساعة 21.30سا ليلا كانت الأم متوفية و البنت مغمى عليها وابني في حالة خطيرة و بعد تقديم له الإسعافات الأولية حول إلى مصلحة الإنعاش بالمستشفى . سيدي المحترم في صباح اليوم الثاني بتاريخ :26/06/2005 حوالي الساعة 10 سا صباحا وجدت جثة جامع المكي ( صاحب السيارة) بجانب الطريق الوطني الرابط بين مدينة قسنطينة و بلدية عين السمارة الضحية حسب تقرير الطبيب الشرعي تعرض إلى ضربة بسكين على مستوى الصدر أدت به إلى الوفاة قبل وجوده بحوالي 12سا ، هذه اتهم فيها ابني وقد قسمت القضية إلى قصيتان . القضية الأولى كيفت على أنها جنحة وحكم عليه بتاريخ : 19/09/2006 من طرف مجلس قضاء قسنطينة بعقوبة عامين حبس نافد بتهمة السياقة في حالة سكر و القتل الخطأ اثر حادث مرور وقد قمنا برفع الطعن إلى المحكمة العليا بتاريخ : 27/09/2006 وقوبل بالرفض بتاريخ : 04/06/2008 من طرف المحكمة العليا. القضية الثانية كيفت على أنها جناية وحكم عليه بتاريخ 17/12/2006 من طرف محكمة الجنايات بقسنطينة بعقوبة الإعدام بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد و السرقة الموصوفة وقد قمنا برفع الطعن إلى المحكمة العليا بتاريخ :18/12/2006 وقوبل بالرفض كذلك بتاريخ :20/02/2008 من طرف المحكمة العليا. سيدي المحترم / هذه بعض المعلومات التي لم يهتم بها في التحقيق و كانت الأمور تجري بسرعة و أهملت هذه الحقائق : *المعلومة الأولى هي عند نقل رجال الحماية المدنية الأشخاص إلى المستشفى كان سائق السيارة الثانية يتكلم مع أفراد العائلة التحقوا بهم الى المستشفى يقول أن مع ابني شخص ثاني وقد نزل من السيارة وهرب في اتجاه مجهول وكان في حالة من الهيجان و الغضب و نحن نقدر ظروفه النفسية لان المتوفية هي الأم ،ولكن لماذا في التحقيق أنكر ذلك وفال السائق كان لوحده ،ما هو السبب الذي جعله ينكر هذه الحقيقة. *المعلومة الثانية هي أن البنت كانت ركبت في السيارة الأولى من الخلف و عند وقوع الحادث كان قد أغمي عليها ورجال الحماية المدنية أخرجوها من داخل السيارة وابني كان كذلك داخل السيارة الثانية و رجال الحماية المدنية أخرجوه منها ، فكيف عند المواجهة ، عند قاضي التحقيق استطاعت التعرف عليه رغم الوضع الذي كانت فيه وظلمة المكان ، وقالت هذا هو السائق الذي كان يقود السيارة الثانية ، ما هي الأسباب التي دفعتها إلى هذه الشهادة. * المعلومة الثالثة هي أن ابني تعرض إلى ضربة قوية على مستوى الرأس خلف الأذن تسببت له في كسر العظم و فقدان الوعي و الذاكرة لعدة أيام وقد اجري له المستشفى أشعة سكانير و الطبيب المختص حرر تقريرا على ذلك و لكن في التحقيق رفضوا في المستشفى إعطائنا إياها وأنا بواسطتكم ما زلت أطالب من المعنيين بالمستشفى الجامعي بقسنطينة هذه الأشعة و التقرير الطبي . –ملاحظة : في الأسبوع الماضي اتصلوا بابني في السجن و اعلموه بان مصالح المستشفى تقول بأنكم لم تدفعوا ثمن الأشعة و الحقيقة هي لما أتينا لأجراء الأشعة لابني اخبرونا بان المستشفى أجرت له الأشعة على حسابها لأنها متعاقدة مع عيادة خاصة تقوم بهذه الأشعة . إما الضربة التي تعرض لها ابني ، من هو المعتدي؟ ومن هو المستفيد من محاولة قتله ؟ لان ضربة في ذلك المكان وبتلك القوة محاولة قتل ورغم كل أهمل التحقيق هذه المعطيات * المعلومة الرابعة وهي عند دخول ابني غالى مصلحة الاستعجالات وجدوا داخل حزامه سكين ليس فيه اثار لدم كان نظيفا من أي شيء يثبت إدانته، ورغم هذه الحقيقة وجهت له بسبب ذلك السكين تهمة القتل العمدي و السرقة الموصوفة. وفي تقرير ثاني لرجال الدرك التابعين لبلدية عين السمارة ذكروا إن السكين الذي قتل به الضحية وجدناه داخل السيارة. السؤال المطروح بأي سكين قتل الضحية ؟ وما هي الأدلة على ذلك؟ سيدي المحترم / إن سبب حمل لبني للسكين معه هي لدواعي أمنية لان ابني يعمل شرطي وقد تعرض إلى حادث عمل أصيب برصاصة على مستوى الرجل اليمنى تسببت له في عجز عن العمل و كان أثناء وقوع الحادث في عطلة مرضية و كان سلاحه الناري مدفوع في المصلحة ، ولهذا لجأ إلى حمل السكين معه للدفاع عن النفس بسبب الظروف الأمنية المعروفة التي الشرطي مستهدف فيها . *المعلومة الخامسة كيف لشخص مصاب برصاصة على مستوى الرجل لا يستطيع الوقوف و المشي بطريقة عادية كيف يستطيع أن يتشاجر مع شخص قي كامل قواه البدنية و يستطيع قتله رغم انه اعز أصدقائه عاشا حياتهما معا منذ الطفولة إلى سن الرجولة في حي واحد وفي بلدة واحدة وكيف يستطيع قيادة السيارة ورجله ما زالت عاجزة وبسبب ذلك العجز هو عطلة مرضية. *المعلومة السادسة التي أهملت في التحقيق هي أن الطبيب الشرعي أثناء تشريح جثة الضحية يوم 26/06/2005 على الساعة 10.25 سا ذكر في التقرير أن الوفاة كانت قبل 12 ساعة من الوقت أي حوالي 22.30 سا من الليل وابني نقل إلى المستشفى على الساعة 21.30سا من طرف رجال الحماية المدنية و الحادث و قع حوالي الساعة 21.00 سا من ليلة 25/06/2005 من قتل الضحية ما دام ابني في المستشفى قبل حدوث الوفاة *المعلومة السابعة في تقرير رجال الدرك التابعين لبلدية عين السمارة يقول أن شخصان تقدما إلينا في ليلة 25/06/2005 وأخبرانا بان سيارة رمت بجثة على مستوى الطريق الوطني الرابط بين قسنيطينة وبلدية عين السمارة ولاذت بالفرار وهذا البلاغ كان قبل وقوع الحادث حسب تقرير رجال الدرك الوطني . – لماذا لم تخرج فرقة الدرك الوطني إلى عين المكان و التأكد من هذه القضية و انقاد الضحية ، الذي وجدت جثته على الساعة 10.00 من صباح 26/06/2005 بعد إبلاغ الموطنين على الجثة وهي مرمية بحافة الطريق الوطني الرابط بين قسنطيتة وعين السمارة . * المعلومة الثامنة أن التحقيق مع ابني كان يجري بسرعة دون مراعاة ظروف ابني الصحية و النفسية حيث كنا ننقله إلى التحقيق في أيدينا لا يستطيع المشي ولا يستطيع التركيز و التذكر و الدليل على ذلك عند سماعه على مستوى امن دائرة عين السمارة بعد خروجه من المستشفى كان لا يتذكر حتى أين وقع له الحادث و كذلك عند نقله إلى قاضي التحقيق لبلدية الخروب كان في الظروف صحية و نفسية سيئة وبعد سماعه من طرف قاضي التحقيق أمر بوضعه بالحبس بمؤسسة إعادة التأهيل لبلدية الخروب لإتمام التحقيق معه. وبعد فترة تقدم ابني بطلب الخبرة الطبية قوبل طلبه بالرفض والسؤال المطروح لماذا يرفض طلبه مادام نتائجه تخدم التحقيق ، واني بواسطة سيادتكم المحترمة اطلب الخبرة الطبية لابني.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 7:12 pm