مكتب المحامي محمد خضر صلاحات

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
مكتب المحامي محمد خضر صلاحات

منتدى قانوني متخصص

نرحب بكم في منتديات العدالة والقانون مكتب المحامي محمد خضر صلاحات ونتمنى ان تكونوا من اعضاء المنتدى *** ادارة المنتدى
أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للوطن وأن أؤدي أعمالي بأمانة وشرف كما تقتضيها القوانين والأنظمة وأن أحافظ على سر مهنة المحاماة وان احترم قوانينها وتقاليدها
منتديات العدالة و القانون * تشريعات * نصوص * مبادئ * ابحاث * دراسات* كليات* حقوق انسان* ابداع* تميز * صحافة* سياسة.
مكتب المحامي محمد خضر صلاحات - فلسطين - نابلس - عمارة ابسيس - الطابق الثاني - مقابل بنك فلسطين
للتواصل معنا تلفاكس: 092381093 - جوال: 0598160092

    الاتحاد الأوروبي والخطوة الأولى

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 35
    الموقع : www.adala.alafdal.net

    الاتحاد الأوروبي والخطوة الأولى

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 11:43 pm

    بقلم: فايز عباس
    بعد فشل بنيامين نتنياهو، في منع التوصل إلى اتفاق بشان النووي الإيراني ورغم تهديداته، إلا أن الدول العظمى رفضت الإصغاء لصرخاته الهستيرية والتي أبدع في محاولته البائسة أن يرعب العالم والإسرائيليين من التوصل إلى اتفاق مع إيران.
    نتنياهو فشل أيضا، وفي نفس الأسبوع، مع الاتحاد الأوروبي في إقناع قادته بعدم مقاطعة المستوطنات، والتوقيع على اتفاق علمي يضمن مليارات الشواقل لمراكز الأبحاث والأكاديمية الإسرائيلية، بالإضافة إلى الحصول على معلومات وأبحاث أوروبية، لكن يمنع تمويل مثل هذه المؤسسات والمراكز في المستوطنات والقدس الشرقية، بشكل مباشر أو غير مباشر.
    الاتحاد الأوروبي رفض جميع الحلول الوسط التي اقترحتها حكومة إسرائيل على الاتحاد الأوروبي، واضطر نتنياهو على الموافقة على شروط الأوروبيين، لكنه حاول جاهدا أن يظهر على الأقل في الإعلام بأنه استطاع أن يقنع الأوروبيين بموقفه.
    نتنياهو كان قد أعلن قبل حوالي الشهرين، عندما صدر قرار الاتحاد الأوروبي بمقاطعة المستوطنات، أنه يرفض وبشكل قاطع أن يملي عليه الاتحاد الأوروبي مواقف تتعارض مع مواقفه وسياسته الاستيطانية، لكن بعد الإصرار الأوروبي على موقفه خضع نتنياهو، لكنه طلب إضافة وثيقة إسرائيلية للاتفاق تعبر عن معارضة إسرائيل سياسيا وقانونيا للموقف الأوروبي من الاستيطان، وبالمقابل أضاف الاتحاد الأوروبي وثيقة جاء فيها أن شروط الاتفاق تعطي الحق للاتحاد الأوروبي بتنفيذ سياسته بالنسبة للمستوطنات، كما تم الاتفاق على أنه يمنع منعا باتا بشكل مباشر أو غير مباشر وصول الأموال الأوروبية إلى المستوطنات، وأن الأموال تستثمر فقط داخل الخط الأخضر.
    الموقف الأوروبي أحرج حكومة نتنياهو بشكل غير مسبوق لأنها خضعت إلى إملاءات الاتحاد الأوروبي الذي بدأ فعلا بتطبيق سياسته تجاه الاستيطان الإسرائيلي.
    اليوم، تقف حكومة نتنياهو أمام واقع جديد غريب عنها، هذا الموقف من شأنه تحفيز دول أخرى في العالم لمقاطعة المستوطنات وإسرائيل أيضا.
    وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليرمان، رفض خنوع إسرائيل، معربا عن تخوفه من قيام الصحف الأوروبية بالكتابة عن خضوع الدولة العبرية للأوروبيين.
    إسرائيل تريد الأموال الأوروبية والعلوم والأبحاث، وكانت تحصل عليها دون مقابل سياسي، أما اليوم فالصورة تختلف كليا لأنها ستدفع ثمن هذه الأموال.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 2:57 pm